top of page
  • Captain Majed

كل ماتحتاج أن تعرفه عن الرخص الطبية للطيران




قام احد الأشخاص ببذل الغالي والرخيص لدراسة الطيران واضطر الى التنقل من وظيفه لأخرى وبيع

بعضاً من مقتنياته لتوفير مبلغ الدراسه ، واخيراً وصل الى غايته وبدأ مشواره الدراسي بكل جهد وطموح ، بعد ان عاد الى ارض الوطن كأي شخص طموح بدأ بالتقديم على شركات الطيران وبدأ فعلياً باختبارات القبول واجتازها جميعاً الى ان وصل الى اخر مرحله من مراحل اختبارات القبول وهوا الفحص الطبي ليكتشف حينها انه مصاب بي مرض عمى الألوان احد الامراض التي تمنع مزاوله المهنه ليتبخر كل ما اقدم عليه من تضحيات..كيف حصل ذالك ؟ولما لم يتم اكتشاف ذالك مبكراً ؟ وكيف يمكن تلافي الوقوع في نفس الغلطه ؟ من هنا يبدأ موضوعنا





تعد دراسه الطيران والعمل في المجال من المجالات التي تتطلب وجود اللياقه الطبيه حيث يخضع المقبل على دراسه الطيران والعاملين في المجال الى اختبارات دوريه تقسم الى ثلاث درجات حيث تتدرج الفحصوات الطبيه للمتقدم على الرخصه الطبيه من فحوصات بسيطه للوظائف الرئيسيه الى اختباراتاكثر دقه لذالك اجراء الفحص الطبي خصوصاِ للمقبلين على دراسه الطيران قبل الدراسه مهم جداً ولا غنى عنه لنتعرف سوياً على انواع هذه الرخص والفروقات بينها وكيفيه الحصول عليها


تنقسم الشهادات الطبيه الى عده اقسام تعتمد على الغرض من الحصول على الرخصه فا الراغب بالحصول على رخص الطيران كا هاوي يستطيع الحصول على رخصه طبيه لاتتطلب فحص دقيق لجميع اعضاء الجسم خلافاً للراغب بالعمل كا طيار في شركة طيران كما تختلف مدة صلاحيه الرخصه حسب نوع الشهاده الطبيه المتحصل عليها ، ومن دون هذه الشهاده لايسمح للطيار بي مزاوله المهنه


نتحدث اليوم عن انواع الرخص الطبيه وكا مثال توضيحي سوف نستعرض الأنواع المختلفه للرخص الأمريكيه والأوروبيه بحكم ان اغلب الطلبه يتوجهون لدراسه الطيران حسب هذه الانظمه


الرخص الأمريكية:

تنقسم الرخصه الأمريكيه الى ثلاث اقسام